بعد ذلك نبحث عن :

الجمعة، سبتمبر 24، 2010

فيديو وقفة القائد ابراهيم بالاسكندرية 24 سبتمبر 2010
















للمرة الأولى قيادات من التيار السلفي في المظاهرة وعزل شنوده على رأس مطالب المتظاهرين



أفاد مراسل المرصد الإسلامي في الاسكندرية انه للمرة الأولى شارك بعض قيادات التيار السلفي في مظاهرة مسجد القائد إبراهيم التي انطلقت بعد صلاة الجميعة للمطالبة بالافراج عن الأسيرة كاميليا شحاته والرد على تصريحات الانبا بيشوي الاستفزازية وتطاوله على القران الكريم
كما قام المتظاهرون بتوزيع بيان ختامي تضمن عدد من مطالبهم والتي اتي على رأسها عزل البابا شنوده ومحاكمته وتقديم بيشوي للمحاكمة
  وقال البيان الذي حصل المرصد الإسلامي علة نسخة منه  
- يُعلن المنظمون عدم انتماءهم لحزب معين ولا جماعة معينة ،،2-يُعلنون في البيان مطالبهم ومنها :عزل رأس الفتنة نظير جيد(شنودة)تحرير كافة الأسيرات المسلمات اخضاع الكنائس والأديرة لسلطة الدولة محاكمة شنودة وغيره من المتورطين في جرائم يُعاقب عليها القانون ،،
إيقاف تدخل أقباط المهجر ،

المتظهرون بالاسكندرية جردوا شنوده من القابه ورجموا صوره بالاحذية وهتفوا"يا بيشوي اتلم اتلم يانخليها دم في دم"


انتهت المظاهرة الثامنة لنصرة الاسيرة كاميليا شحاته  منذ دقائق قليلة , وأفاد مراسل المرصد المتواجد الان بقلب الحدث ان المتظاهرون الذين تفوق عددهم عن المظاهرات السابقة قاموا بمحاكمة شنوده وتجريده من القابه واعادته إلى اسمه الاول نظير جيد و قاموا بعزله -شعبيا-من منصبه.
كما قام المتظاهرون برجم صور شنوده بالاحذية في قلب الشارع .
كما رفع المتظاهرون الاعلام المصرية مع حذف  استبدال النسر بكلمة التوحيد في رد واضح على تصريحات بيشوي الاخيرة.
وردد المتظاهرون هتافات كثرة منها " لا اله إلا الله شنوده عدو الله" إسلامية إسلامية مصر هتفضل إسلامية"
كما وجه المتظاهرون هتافات قوية ضد الانبا بيشوي بسبب تصريحات الاستفزازية الاخير وتطاوله على القران فهتفوا" يا بيشوي اتلم اتلم يا نخليها دم في دم"
وقد استمرت المظاهرة قرابة الساعتين وتحرك المتظاهرون في المنطقة المحيطة بالمسجد ثم أنصرفوا بهدوء وسط تواجد امني مكثف وتغطية اعلامية مكثفة من الفضائيات الاخبارية ووكالات الانباء الدولية ,

عاجل: أشتعال المظاهرات في مسجد القائد إبراهيم بالاسكندرية للمطالبة بالافراج عن الاسيرة المسلمة كاميليا شحاته



تحولت الان المظاهرة الثامنة لتحرير الاسيرة المسلمة كامليا شحاته بمسجد القائد إبراهيم بالاسكندرية إلى مسيرة خرجت من المسجد وتتجول الان في شوارع المدينة.
وأفاد مراسل المرصد المتواجد الان في قلب المظاهرة ان الالاف من المصلين تجمعوا خارج المسجد بعد صلاة الجمعة ورفعوا لافتات تطالب بتحرير الاسيرة كاميليا شحاته وترفض ما قالت أنه تمثيلية كنيسة تهدف لتضليل المسلمين ودفن قضية كاميليا
ويردد المتظاهرون هتافات غاضبة ضد الانبا شنوده وتطالب باعتقاله ومحاكمته ,كما يرفع المتظاهرون الان علم مصرى وفي قلبه كتبت شهادة التوحيد في دلالة ظاهرة على اسلام مصر ردا على تصريحات الانبا بيشوي الذي زعم فيها أن المسلمين بمصر ضيوف .
ويندد المتظاهرون الان بالإعلام وتجاهل لقضايا المسلمين الجدد 
كما حيى المتظاهرن الاخت منال رمزي التي بث لها المرصد أمس فيديو يظهر اعتناقها الإسلام
وتحيط قوات الامن بالمسيرة بكثافة شديدة لكنها لم تستطيع منعهم من التحرك لكثرة اعداد المتظاهرين
وسنوافيكم بالتفاصيل فور وصولها لنا
خمسون ألفا يتظاهرون في الإسكندرية ضد البابا وبيشوي:

كتب – صبحى عبد السلام (المصريون)   |  24-09-2010 21:20

شهدت مدينة الإسكندرية بعد صلاة الجمعة أمس أكبر مظاهرة في تاريخها ضد الكنيسة القبطية والبابا شنودة والأنبا بيشوى , وبدأت المظاهرة من مسجد القائد إبراهيم ثم تجاوزت المسجد ومحيطه للمرة الأولى ، وسارت في الشوارع مسافة تقدر بحوالى كيلومتر وقادها شيوخ ورموز الدعوة السلفية بالمدينة وشارك فيها ما يقرب من 50 ألف فرد تحت حراسة أمنية هائلة وتم حصار المتطاهرين بحوائط بشرية ضخمة من القوات الخاصة وقوات مكافحة الشغب والعربات المصفحة والسيارات القاذفة لقنابل الدخان والغاز وتمكنت الأجهزة الأمنية من وقف زحف المتظاهرين إلى شوارع المدينة , وقد رفع المتظاهرون علم مصر بعد أن نزعوا من عليه النسر ووضعوا مكانه عبارة " لا إله إلا الله محمدا رسول الله " ، وذلك ردا على كلام الأنبا بيشوي بأن المسلمين "ضيوف" في مصر على النصارى ، وتم ترديد هتافات من بينها "يا بيشوى إتلم إتلم ...... " ... " إسلامية إسلامية ... مصر هتفضل إسلامية " وقد سادت حالة من الغضب العارم بين المتظاهرين بسبب التصريحات المستفزة للأنبا بيشوى سكرتير المجمع المقدس فى الكنيسة والتى تطاول فيها على القرآن الكريم وزعم تحريفه فى عهد سيدنا عثمان , بالإضافة إلى تبجحه ضد الأغلبية المسلمة بوصفهم بأنهم ضيوف على الأقباط أصحاب البلد الأصليين , وطالب المتظاهرون بمحاكمة بيشوى بتهمة إثارة الفتنة الطائفية وتهديد إستقرار البلاد , كما تم تنظيم محاكمة شعبية للبابا شنودة والأنبا بيشوى , وقرر المسئولون عن المحاكمة عزل شنودة وتجريده من ألقابه وإعادته إلى إسمه الأصلى " نظير جديد " وقام المتظاهرون بالتكبير عند نطق المحكمة الشعبية بحكمها بإدانة شنودة وبيشوى , وقد نالت وسائل الإعلام المصرية نصيبا وافرا من التنديد والهجوم من المتظاهرين الذين إتهموا الفضائيات والصحف بتجاهل محنة إختطاف كاميليا شحاتة وإحتجازها فى الكنيسة بالإضافة إلى محاولة التخفيف من تصريحات بيشوى ضد القرآن والمسلمين وإيجاد التبريرات له . كما حيا المتظاهرون شجاعة المواطنة منال رمزى التى ظهرت فى فيديو مصور بعد إعتناقها للإسلام وهى تصلى فى الأزهر وتقوم بإجراءات إشهار إسلامها رغم محاولات عمها الكاهن بالكنيسة فى أبو تشت للضغط من خلال المظاهرات فى الكاتدرائية لإعادتها مرة أخرى وتسلمها على غرار ماحدث لكامييليا شحاتة , وطالب المتظاهرون أجهزة الدولة بتطبيق القانون وحمايتها وغيرها من المسلمات الجدد من أى تهديد , وشبه المتظاهرون الفيديو الأخير المنسوب لكاميليا شحاتة والتى تقول فيه أنها لم تعتنق الإسلام ومازالت مسيحية بالفيديوهات التى تقوم ببثها الجماعات المسلحة فى العراق , وتسائلوا " هوه فيديو كاميليا تم إصداره من العراق أم من مصر , وفى نهاية المظاهرة التى انتهت بصورة سلمية ولم تشهد أية إحتكاكات من جانب المتظاهرين أو أجهزة الامن أصدر المتظاهرون قائمة بمطالبهم بعد أن أكدوا عدم إنتمائهم إلى أى حزب سياسى أو جماعة دينية وحددوا مطالبهم فى النقاط التالية : ضرورة عزل البابا شنودة من منصبه كرأس للكنيسة وإحالته للمحاكمة بإعتباره رأس الفتنة وفقا لوصف المتظاهرين , ومحاكمة الأنبا بيشوى بسبب تصريحاته المستفزة للأغلبية المسلمة وتطاوله على القرآن وعقيدة المسلمين , وتحرير الأسيرات المحتجزات فى سجون الكنيسة ومحاكمة المتورطين فى تسليمهم للكنيسة , وإخضاع الكنائس والأديرة لسلطة الدولة والتفتيش عليها من السلطات المختصة وعلى رأسها القضاء , وأنهى المتطاهرين وقفتهم السلمية بالإعلان عن تنظيم وقفات أخرى فى الجمعتين القادمتين إلا أنهم لم يحددوا مكانهما حتى لا يقوم الامن بإجهاضها ومنعها على غرار ما حدث فى المظاهرة التى كانت مقررة الجمعة الماضية فى طتطا أمام مسجد السيد البدوى . 
_ المصدر جريدة المصريون