بعد ذلك نبحث عن :

الجمعة، مايو 27، 2011

فيديو:حلقة ئلوهيم ويهوة اسم الله المفقود في المسيحيةأ/ محمود داود

فيديو:حلقة ئلوهيم ويهوة اسم الله المفقود في المسيحيةأ/ محمود داود:
حلقة لا غنى
عنها لاى محاور..ما معنى ئلوهيم؟ ما معنى يهوة؟ هل يهوة اسم الله؟ هل ئلوهيم اسم الله؟ هل اسم الله مفقود؟ ما اسم الثالوث؟ ما اسم إله النصارى ؟ حلقة خطيرة للأستاذ محمود داود على
قناة المخلص Memo -D
إله العهد القديم:

((ئلوهيم   و  يهوة))

1- ئلوهيم :
إأعتقاد النصارى فى هذا الإسم:
ئيل: تعنى إله  ,, هيم: للجمع ...إذاً معناها: آلهة ..ويعتقدون إنها ترمز إلى التثليث .
Gen 1:1  فِي الْبَدْءِ خَلَقَ اللهُ السَّمَاوَاتِ وَالارْضَ.
الله فى هذا النص تنطق : ئلوهيم .
الرد:
ئلوهيم هنا..تعنى إله ولكن بصيغة الجمع للتعظيم .. فإن رفض النصرانى فستكون جمع (للتعدد) إذن هو مشرك

المرجع الأول:
متى المسكين في كتابه النبوة والأنبياء في العهدالقديم ص50 (و"إلوهيم" تأتي بالجمع في تكوينها، ولكن على مدى الكتاب تأتي بالمعنى المفرد لتدلّ على الله الحقيقي الفعّال، ليظهر الجمع أنه جمع المجد والجلال والعظمة ولا دخل له بتعدد الآلهة على وجه الإطلاق
.).

المرجع الثانى
دائرة المعارف الكتابية الجزء الأول صفحة 396
يعتبر الاسم العبري " إلوهيم " – بوجه عام – بأنه جمع " الجلالة أو العظمة " وهو الاسم المألوف عن " الله " ، ويبدو أن معنى الجمع هو " كمال القوات ووفرتها " وهو يشير الى ملء صفات القوة التي نسبت للكائن الإلهي ، وعلى هذا فإنه يترجم عادة في صيغة المفرد ( لله " عندما يشار الى اله اسرائيل . وعندما يشار إلى آلهة الأمم الأخرى فإن الكلمة تترجم في صيغة الجمع " آلهة " وكان للأمم الوثنية عادة مجموعة من الآلهة

Exo 7:1  فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «انْظُرْ! انَا جَعَلْتُكَ الَها لِفِرْعَوْنَ. وَهَارُونُ اخُوكَ يَكُونُ نَبِيَّكَ.
Jos 24:16  فَأَجَابَ الشَّعْبُ: «حَاشَا لَنَا أَنْ نَتْرُكَ الرَّبَّ لِنَعْبُدَ آلِهَةً أُخْرَى,
1Sa 28:13  فَقَالَ لَهَا الْمَلِكُ: «لاَ تَخَافِي. فَمَاذَا رَأَيْتِ؟» فَقَالَتِ الْمَرْأَةُ لِشَاوُلَ: «رَأَيْتُ آلِهَةً يَصْعَدُونَ مِنَ الأَرْضِ».

2- يهوة:
إعتقاد النصارى ان (يهوه) هو إسم الإله ..ذكر فقط فى العهد القديم..ولم يذكر فى العهد الجديد
Exo 3:15  وَقَالَ اللهُ ايْضا لِمُوسَى: «هَكَذَا تَقُولُ لِبَنِي اسْرَائِيلَ: يَهْوَهْ الَهُ ابَائِكُمْ الَهُ ابْرَاهِيمَ وَالَهُ اسْحَاقَ وَالَهُ يَعْقُوبَ ارْسَلَنِي الَيْكُمْ. هَذَا اسْمِي الَى الابَدِ وَهَذَا ذِكْرِي الَى دَوْرٍ فَدَوْرٍ.

هذا الإسم (يهوه) يكتب فى العبريه (يهوه) ولكن لا ينطقونها يهوه..بل ينطقونها( أدوناى) بمعنى( الرب)
هذا الإسم أصلاً لا ينطق فى العبرية(يهوه) ولكن ينطق ( ياء , هاء , واو , هاء ) وهذه الحروف تدل على إسم لا يعرفوه..ولا يعرفوا كيف ينطقوه ولا يعرفوا من أين اشتقوه .. مثل (ش م م ) التى تدل على (شركة مساهمة مصرية) فمن الخطأ ان نقرأها(شمم) ولكن نقراها هكذا ( شين , ميم , ميم ) وهذا هو الخطأ الذى وقع فيه النصارى ويقرأوا الإسم (يهوه) ولكن الصحيح ان ينطق (ياء ها واو هاء )
الأدلة على ذلك :
المرجع الأول:
-                     الأب متى المسكين الإنجيل بحسب القديس متى دراسة وتفسير وشرح صفحة30:
استعمال طريقة الإختزال هذه – خاصة في اسم الرب – هي نفس طريقة اليهود في اختزال اسم الله يهوه YHWH بهذه الحروف الأربعة تعبيراً عن إسم الله باختصار , وقد ضاع نطقها الأصليب بمرور الزمن وبقي الإختصار بالحروف الأربعة 

-                     المرجع الثانى:
-                     أسماء الله فى الكتاب المقدس-الدكتور منيس عبد النور
"يهوة"(الكائن,الذى كان,والذى يأتى)
-                     ومن الغريب أن يختلف العلماء فى نطق هذا الإسم العظيم كما اختلفوا على معناه ولعل السر فى ذلك يرجع إلى الغموض الذى أحاط بهذا الإسم فى استعماله,فقد لف اليهود حوله ثوباً من السرية , إذ كانوا لفرط تقديسهم لهذا الإسم لاينطقونه أبداً, فمع أنهم كانوا يكتبونه((يهوه))إلا أنهم كانوا يقرأونه((أدوناى))بمعنى((السيد)) فإذا ورد فى نص الكتاب المقدس((يهوه ادوناى))متتابعتين كان على اليهودى ان يقرأهما((إلوهيم أدوناى))كما فى تكوين2:15 المترجمة فى ترجمتنا العربية((لسيد الرب))فاليهودى لاينطق الإسم((يهوه))أبداً ,وكان نُساخ السفر المقدس يغيرون الريشة والحبر عندما يكتبون((اسم يهوه)) ويضعون حركات كلمة ((أدوناى))تحت إسم((يهوه))لتذكير القارىء ان ينطق أدوناى بدل ((يهوه))

المرجع الثالث:
-دائرة المعارف الكتابية  الله:
ثالثاً أسماء الله:
3 يهوه : وهذا هو اسم العلم الشخصي لإله إسرائيل كما كان كموش إله موآب وداجون إله الفلسطينيين ، ولا نعرف المعنى الأصلي ولا مصدر اشتقاق الكلمة
5-هو اكثر الاسماء المميزة لله كإله إسرائيل ويكتب(يهوه)ولكن اليهود يقرأونه((ادوناى))ولا نعلم حقيقة اشتقاق الكلمة.

المرجع الرابع:
تفسير إنجيل يوحنا للاب متى المسكين صفحة 220:
غير أن الكلمة((يهوة))بنطقها الأصلى ضاعت معالمها وطريقة نطقها من اللسان اليهودى,وذلك منذ حوالى سنة 300 قبل الميلاد بسبب إحجامهم عن كتابتها أصلاً فى الأسفار بسبب الخوف والرهبة

المرجع الخامس:
- تفسير إنجيل يوحنا للاب متى المسكين صفحة 221:
بدأ الإسم ((يهوه)) ان يختصر فقط فى الإستخدام الطقسى فقط, ثم بعد ذلك بدأ يزحف على المخطوطات كلها, ولا نعرف الآن ولانحن ولا اليهود فى كل العالم نطقها الصحيح.
الثالوث:
الأب و الأبن و الروح القدس
اولاً:الله الاب:
[ Jn:6:27 ]-[ اعملوا لا للطعام البائد بل للطعام الباقي للحياة الابدية الذي يعطيكم ابن الانسان لان هذا الله الآب قد ختمه. ]
 [ Gal:1:1 ]-[ بولس رسول لا من الناس ولا بانسان بل بيسوع المسيح والله الآب الذي اقامه من الاموات ]
[الفاندايك][Gal.1.3][نعمة لكم وسلام من الله الآب ومن ربنا يسوع المسيح]
[الفاندايك][Thes1.1.1][بولس وسلوانس وتيموثاوس الى كنيسة التسالونيكيين في الله الآب والرب 
يسوع المسيح.نعمة لكم وسلام من الله ابينا والرب يسوع المسيح]
Eph 6:23  سَلاَمٌ عَلَى الإِخْوَةِ، وَمَحَبَّةٌ بِإِيمَانٍ مِنَ اللهِ الآبِ وَالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ
 Col 2:2  لِكَيْ تَتَعَزَّى قُلُوبُهُمْ مُقْتَرِنَةً فِي الْمَحَبَّةِ لِكُلِّ غِنَى يَقِينِ الْفَهْمِ، لِمَعْرِفَةِ سِرِّ اللهِ الآبِ وَالْمَسِيحِ،
Cor I:15:24  وبعد ذلك النهاية متى سلم الملك لله الآب متى أبطل كل رياسة وكل سلطان وكل قوة.
[  ]-[ Phil:2:11 ]-[ ويعترف كل لسان ان يسوع المسيح هو رب لمجد الله الآب ]
 ]-[ Jms:3:9 ]-[ به نبارك الله الآب وبه نلعن الناس الذين قد تكوّنوا على شبه الله. ]
[الفاندايك][Jms.1.27][الديانة الطاهرة النقية عند الله الآب هي هذه افتقاد اليتامى والارامل في ضيقتهم وحفظ الانسان نفسه بلا دنس من العالم]
 ]-[ Pt1:1:2 ]-[ بمقتضى علم الله الآب السابق في تقديس الروح للطاعة ورشّ دم يسوع المسيح.لتكثر لكم النعمة والسلام ]
 ]-[ Pt2:1:17 ]-[ لانه اخذ من الله الآب كرامة ومجدا اذ اقبل عليه صوت كهذا من المجد الاسنى هذا هو ابني الحبيب الذي انا سررت به. ]
[الفاندايك][Tm2.1.2][الى تيموثاوس الابن الحبيب.نعمة ورحمة وسلام من الله الآب والمسيح يسوع ربنا]
[الفاندايك][Ti.1.4][الى تيطس الابن الصريح حسب الايمان المشترك نعمة ورحمة وسلام من الله الآب والرب يسوع المسيح مخلّصنا]
[الفاندايك][Jn2.1.3][تكون معكم نعمة ورحمة وسلام من الله الآب ومن الرب يسوع المسيح ابن الآب بالحق والمحبة]

الاب هو الخالق:
[ Mt:11:25 ]-[ في ذلك الوقت اجاب يسوع وقال احمدك ايها الآب رب السماء والارض لانك اخفيت هذه عن الحكماء والفهماء واعلنتها للاطفال. ]
مرجع:كتاب تجسد الكلمة – الفصل الثانى – اثاناسيوس الرسولى
5- وأما المبتدعون فيتوهمون لأنفسهم خالقا آخر لكل الأشياء. غير أبي ربنا يسوع، وهم بذلك يبرهنون على منتهى العمى. لا يرون حتى نفس الألفاظ التي يستعملونها.

6- لأنه إن كان الرب قد قال لليهود " أما قرأتم أن الذي خلق من البدء خلقهما ذكرا وأنثى وقال من أجل هذا يترك الرجل أباه وأمه ويلتصق بامرأته ويكون الاثنان جسدا واحدا" ثم قال أيضا مشيرا إلي الخالق " فالذي جمع الله لا يفرقه إنسان{5}، فكيف يسوغ لأولئك القوم أن يدعوا بأن عملية الخلق لا تنسب إلى الآب؟ أو حسب تعبير "يوحنا" الذي يتحدث عن جميع الكائنات بلا استثناء أن كل شئ به كان وبغيره لم يكن شئ مما كان {6} فكيف يمكن أن يكون الخالق شخصية أخرى غير الآب؟
السجود والعبادة للاب:
Joh 4:20  آبَاؤُنَا سَجَدُوا فِي هَذَا الْجَبَلِ وَأَنْتُمْ تَقُولُونَ إِنَّ فِي أُورُشَلِيمَ الْمَوْضِعَ الَّذِي يَنْبَغِي أَنْ يُسْجَدَ فِيهِ».
Joh 4:21  قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا امْرَأَةُ صَدِّقِينِي أَنَّهُ تَأْتِي سَاعَةٌ لاَ فِي هَذَا الْجَبَلِ وَلاَ فِي أُورُشَلِيمَ تَسْجُدُونَ لِلآبِ.
Joh 4:22  أَنْتُمْ تَسْجُدُونَ لِمَا لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَمَّا نَحْنُ فَنَسْجُدُ لِمَا نَعْلَمُ - لأَنَّ الْخلاَصَ هُوَ مِنَ الْيَهُودِ.
Joh 4:23  وَلَكِنْ تَأْتِي سَاعَةٌ وَهِيَ الآنَ حِينَ السَّاجِدُونَ الْحَقِيقِيُّونَ يَسْجُدُونَ لِلآبِ بِالرُّوحِ وَالْحَقِّ لأَنَّ الآبَ طَالِبٌ مِثْلَ هَؤُلاَءِ السَّاجِدِينَ لَهُ.
Joh 4:24  اَللَّهُ رُوحٌ. وَالَّذِينَ يَسْجُدُونَ لَهُ فَبِالرُّوحِ وَالْحَقِّ يَنْبَغِي أَنْ يَسْجُدُوا».

الاب هو إله اليهود:
Joh 8:54  أَجَابَ يَسُوعُ: «إِنْ كُنْتُ أُمَجِّدُ نَفْسِي فَلَيْسَ مَجْدِي شَيْئاً. أَبِي هُوَ الَّذِي يُمَجِّدُنِي الَّذِي تَقُولُونَ أَنْتُمْ إِنَّهُ إِلَهُكُمْ
يسوع يتكلم مع اليهود يقول لهم(ابى) الذى تقولون انتم انه(الهكم) اى (الاب هو إله اليهود الذى هو إله العهد القديم الذى يؤمن به اليهود)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يشرفنى اضافة تعليقك على الموضوع سواء نقد او شكر